ثانوي نت




 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تنبيه هام l عند استخدامك " اتصل بنا " ستقوم الإدارة بتجاوب معك ، والرد على الأستفسارات والمشاكل التي تواجه الزوار في المنتدى  في أقل من 24 ساعة ...
نشعر الجميع بأن المنتدى قد اضيف للسيرفر المدفوع مما سيسهل عليكم سرعة التصفح وقراءة المواضيع والمشاركة بالمنتدى .بالشكل المطلوب
 تم قفل منتدى الرياضية بثانوية السروات بالباحة القسم تحت إشراف إدارة المدرسة وذلك لخلوه من التفاعل والمشاركات   
 تستطيعون الإعلان بالمنتدى في الصفحة الرئيسية بالمنتدى بأسعار مناسبة ومخفضة ما عليك إلا مواصلة الإدارة وإرسال الإعلان ومحتوايته على البريد الألكتروني : aalwabl@hotmail.com .

شاطر | 
 

 كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله الوابل
عضو نشيط
عضو نشيط


الأوسمة : وسام التميز

ذكر
عدد المساهمات : 17
عدد النقاط : 904
تاريخ التسجيل : 11/09/2011
العمر : 31
البلد : السعوديه
نوع المتصفح : google chrome
نسبة التفاعل اليومي :
76 / 10076 / 100

الموقع :
العمل / الترفيه : الحاسب الالي
المزاج : صااااافي

مُساهمةموضوع: كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة    السبت 28 يناير 2012, 1:32 pm



[b]كيفية تحسين أداء الطلاب وسلوكهم داخل وخارج
المدرسة :

لا يخفى على الجميع ما يهدد استقرار أداء الطالب دراسيا وانحرافه سلوكيا من جملة وكم وعدد هائل من التحديات التي تواجههم ، ويمكن أن نتغلب على هذه المشكلات ومواجهة هذه التحديات من خلال النظر من جوانب عدة مهمة ولعل أهمها :

أولاً : البيئة المدرسية

وعند الحديث عن البيئة المدرسية فأننا نقصد بها جميع مكوناتها من مرافق وعاملين وأنشطة فهي الموجه الأول الذي يمكن إذا ما استطعنا استغلالها خير استغلال أن تكون عونا لاحتواء الطالب والنهوض به ورفع مستواه دراسيا أو سلوكيا ولعلنا نتطرق لأهمها وهي :

الإدارة المدرسية :

إن دور الإدارة المدرسية يتجلى في تهيئة المناخ المناسب والبيئة التربوية التي تعين على تحقيق رعاية الطلاب وحل مشكلاتهم وكذلك تيسير الإمكانيات لتطبيق البرامج التربوية في المدرسة والاستفادة من كل الطاقات المتوفرة من الآباء والمعلمين. حيث لا بد أن تتولى الإدارة المدرسية مهمة تحصين الطالب ضد الكثير من السلوكيات والأفكار إضافة إلى البيت التي يمثل جزءا لا يتجزأ من المدرسة لإسهامه الكبير في تقويم سلوك الطلاب ومد جسور التعاون الإيجابي مع المدرسة.

الإرشاد الطلابي :

أن من ضمن الأدوار المهمة، التوجيه والإرشاد ورعاية السلوك ومتابعة ورصد الظواهر السلوكية العامة لدى الطلاب والعمل على وضع الخطط بالتعاون مع الجميع لإيجاد الحلول المناسبة لها وكذلك حث أولياء أمور الطلاب على متابعة أبنائهم سلوكيا ودراسيا وعلميا. دور الإرشاط الطلابي في تقويم سلوك الطالب يضمن دورا تحفيزيا لإبعاده عن المخالفات السلوكية وتشجيعه على الانتظام والمبادرات الإيجابية وتقبل التعليمات المدرسية وتنفيذها داخل المدرسة وخارجها. مشيرا الى أن هذا الدور لم يتلاش إطلاقا في المدارس حيث خصصت مائة درجة للسلوك بواقع خمسين درجة لكل فصل دراسي، تضاف إلى درجات الطالب نهاية العام، بحيث تقوم إدارة المدرسة بحسم درجات من رصيد الطالب بناء على المخالفات التي ارتكبها بعد مرحلة الإرشاد الوقائي والإرشاد العلاجي.

الأنشطة المدرسية :

أن للأنشطة المدرسية دورا بارزا وكبيرا في تنمية وتحسين سلوك الطلاب وتطويرهم ذاتيا وذلك من خلال اختيار الأنشطة الهادفة كإقامة الندوات والمحاضرات التي تكمن في استدعاء بعض والعلماء لتحذيرهم من الوقوع في الآثام كعقوق الأبناء والتدخين والمخدرات وأيضا اختيار بعض الأنشطة الترفيهية التي تقتبس منها تعديل سلوك الطلاب بطريق غير مباشر مما يكون له وقع في نفس الطالب فيتعدل سلوكه ذاتيا خاصة إذا أشبعت رغبته وخففت من حدة قوته وعنفوانه ووجهت التوجيه الصحيح الذي يخدم الطالب ويعدل سلوكه السلبي إلى إيجابيي.

المعلم :

إن للمعلم دورا كبير في تقويم سلوك الطلاب الذي يمكنه المساهمة في تعديل سلوك الطالب غير المرغوب فيه، وتعزيز السلوك الحسن، وتنمية الأخلاق الفاضلة، لافتا إلى أن برامج المدرسة الصفية واللاصفية خير معين في تعديل سلوك الطلاب، وهذا الدور لا يزال يشغل حيزا من تفكير إدارات المدارس .

أن رسالة المعلم تتجاوز التلقين والتحفيظ للمعلومات إلى التربية والتهذيب وبناء شخصية الطالب المتكاملة، فإذا كان هناك تواصل بين إدارة المدرسة والأساتذة والإرشاد الطلابي على القيام بتقويم سلوك الطلاب فانه يؤتي ثماره

ثانيا : الأسرة :

لابد من توعية أولياء الأمور حول ضرورة التعاون بين المدرسة والمنزل في ظل المتغيرات العالمية الحديثة ووسط غزارة حجم المواد الإعلامية المرئية والإلكترونية التي ينفتح عليها المجتمع السعودي. ولا شك إن كثير من أولياء الأمور باتوا يدركون حجم المسؤوليات وضرورة متابعة المدرسة، في حين تدور الأحاديث عن خطورة الفضائيات والإعلام وضرورة الإرشاد الوقائي للطالب فهم يدركون مدى أهمية المدرسة والبيت والتعاون بينهما ويكشفون مدى تأثير الإعلام على سلوكياتهم، وانعكاس الأنشطة غير الصفية على أخلاقهم.

ثالثا : الإعلام :

إن هناك دورا حيويا للإعلام في توجيه سلوك الطلاب إذ أن كثير من الطلاب يقلد ما يعرض من وسائل الإعلام، يقابله سعي جاد من إدارات المدارس لتغيير بعض السلوك المكتسب من الوسائل الإعلامية. حيث أن دور الإعلام على الطالب يعد وسيلة نفاثة تخترق عقول الشباب والطلاب في هذا العصر، مما يؤثر على سلوكهم في الجانبين السلبي والإيجابي، ونحن بدورنا نناشد المسئولين في وزارة الثقافة والإعلام وعلى رأسهم الوزير بتكثيف البرامج الهادفة التي تسهم في تقويم سلوك الطلاب وتقف سدا منيعا في وجه بعض القنوات الفضائية الهابطة المؤثرة في الطالب.

كيفية تحسين المناخ المدرسي :

من المعروف أن المدرسة مؤسسة اجتماعية وتربوية صغرىضمن المجتمع الأكبر. ويقوم بتربية النشء وتأهيلهم ودمجهم في المجتمع لتكييفهم معه أي أن المدرسة حسب إميل دوركايم ذات وظيفة سوسيولوجية وتربوية هامة، أي إنها فضاءيقوم بالرعاية والتربية والتنشئة الاجتماعية وتكوين المواطن الصالح. ومن ثم فالمدرسة "هي المكان أو المؤسسة المخصصة للتعليم، تنهض بدور تربوي لايقل خطورة عندورها التعليمي، إنها أداة تواصل نشيطة تصل الماضي بالحاضر والمستقبل، فهي التي تنقل للأجيال الجديدة تجارب ومعارف الآخرين والمعايير والقيم التي تبنوها، وكذا مختلف الاختيارات التي ركزوا وحافظوا عليها، بل وأقاموا عليها مجتمعهم الحالي ، إذاً، فالمدرسة فضاء تربوي وتعليمي، وأداة للحفاظ على الهوية والتراث ونقله من جيل إلى آخر، وأس من أسس التنمية والتطور وتقدم المجتمعات الإنسانية. بيد أن المدرسة لها أدوار فنية وجمالية وتنشيطية أخرى إذ" تتحمل مسؤولية إعطاء التلاميذ فرصة ممارسة خبراتهم التخييلية وألعابهم الابتكارية التي تعتبرالأساس لحياة طبيعية يتمتعون فيها بالخبرة والحساسية الفنية . ويمكن أن نتحدث عن الأدوار المناطة ببعض الباعثين في مناخ مدرسي صحي وهم :

1- الإدارة المدرسية : إن الإدارة المدرسية تكمن أهميتها في التأطير والتنظيم والتنشيط التربوي، والعمل على تقوية التواصل بين مختلف المتدخلين في الحياة المدرسية، ونجاحها يتوقف على مدى مساهمتها في تفعيل المنظومة التربوية، واقتراح مشاريع تربوية أو مادية، مدعومة من قبل هيئة التدريس، خاصة أعضاء مجلس التدبير.

2- المعلمون : يعتبر تدخل المعلمين في تفعيل الحياة المدرسيةوتنشيطها فعلا رئيسيا وفق وظائف المدرسة الجديدة التي لا تقتصر فيها وظيفة المعلمين على حشو أذهان الطلاب بالمعلومات الجاهزة، وإنما تتعداها إلى التكوين و التأطير والتربية على المواطنة وحقوق الإنسان وغيرها من القيم الإنسانية النبيلة، ولهذا ينبغي أن تكون هيئة التدريس هيئة متدخلة رئيسية في الحياة المدرسية قدوة ونموذجاومن واجبها الانخراط في مشاريع المؤسسة، وفي التنشيط المدرسي في جميع المجالات داخل الفصل أو خارجه، وذلك بتبني الطرائق البيداغوجية والديداكتيكية الملائمة التي تستجيب للحاجيات النفسية والعاطفية للطلاب وتنظيم الأنشطة المندمجة والداعمة وتكوين أندية منفتحة على المجتمع المحلي والوطني لاستقطاب الفعاليات في مجال الفكر والإبداع .

3-الطلاب : إن الطالب هو المحور الأساس والمستهدف من كل عملية تربوية أو تنظيمية أو تنشيطية تشهدها الحياة المدرسية. يجب أن يشارك مشاركة فعالة في مختلف هذه الأنشطة الصفية أو الموازية. والطالب في التعليم الثانوي مثلا يمر بمرحلة هامة في حياته، يحتاج إلى من يهتم به من الناحية السيكولوجية للتعرف على أحواله النفسية ومساعدته ليتمكن من تجنب بعض الانحرافات السلوكية التي تحد من فعاليته في الحياة المدرسية. يجب أن نعده للمستقبل مستثمرين قدراته في الإنتاج النافع عن طريق انخراطه في مجالس المؤسسة وأنديتها الثقافية والتربوية حسب رغباته وميوله ساعين دائما إلى زيادة قدراته" على العمل في شروط ميسرة لامعسرة .
[/b]


[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ثامر جعري
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد المساهمات : 43
عدد النقاط : 46
تاريخ التسجيل : 03/01/2012
العمر : 20
البلد : السعودية
نوع المتصفح : internet explorer 9
نسبة التفاعل اليومي :
100 / 100100 / 100

الموقع :
العمل / الترفيه : طالب
المزاج : دايم رائق

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة    الأحد 29 يناير 2012, 2:50 am

ما قصرت ياعبدالله الوابل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوليد الوابل
عضو مميز
عضو مميز


الأوسمة : وسام التميز

ذكر
عدد المساهمات : 59
عدد النقاط : 11045
تاريخ التسجيل : 30/05/2011
العمر : 19
البلد : alwaleed.a7larab.net
نوع المتصفح : google chrome
نسبة التفاعل اليومي :
94 / 10094 / 100

الموقع :
العمل / الترفيه : طالب
المزاج : رايق تقريباً
تعاليق :


مُساهمةموضوع: رد: كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة    الأحد 29 يناير 2012, 9:34 am

موضوع مهم تقبل مروري.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



عش من اجل هدف أو شئ .. بدلاً من أن تموت من أجل لا شئ ..
و اعرف أن كل شئ قد يكون لا شئ .. و أن اللا شئ قد يكون كل شئ ..
و عش يومك وكأنه آخر يوم لك .. فلا تنظر ابدا للغد لأنه سيأتي بك أو بدونك)
كن شريفا دوما فالشريف إذا ارتفع تواضع ،،،،،،، و الوضيع إذا ارتفع تكبر.
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwaleed.a7larab.net
ثامر جعري
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
عدد المساهمات : 43
عدد النقاط : 46
تاريخ التسجيل : 03/01/2012
العمر : 20
البلد : السعودية
نوع المتصفح : internet explorer 9
نسبة التفاعل اليومي :
100 / 100100 / 100

الموقع :
العمل / الترفيه : طالب
المزاج : دايم رائق

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة    الأربعاء 01 فبراير 2012, 12:21 am

انتقد عدد من المعلمين في المرحلة الابتدائية بتبوك استمرار وزارة التربية والتعليم بتطبيق تجربة برنامج تحسين الأداء لطلاب الصفوف الأولية للعام الثالث على التوالي في المرحلة الابتدائية ، مؤكدين أنهم كانوا ينتظرون تطبيقه رسمياً منذ العام الماضي ، ويعتمد البرنامج على أسئلة تقييم مهارات المواد المستهدفة والتي تهدف إلى قياس مستوى أداء طلاب الصفوف الأولية في بعض مهارات المواد الدراسية في "القرآن الكريم، لغتي، القراءة والكتابة والأناشيد، والإملاء، والرياضيات، والعلوم" المحددة في البرنامج خطوة ايجابية تكشف مدى امتلاك الطالب للمهارات الكتابية واللغوية. وطالبوا وزارة التربية والتعليم بتطبيق برنامج تحسين الأداء لطلاب الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية رسميا مع بداية العام الدراسي القادم، مؤكدين أن البرنامج رسميا يساعد على قياس مستويات الطلاب وتحديد أسباب التأخر الدراسي ومعالجته بصورة علمية ومفيدة.

وقال علي الضايحي مدير مدرسة طبق البرنامج خلال العامين الماضيين واستبشرنا خيراً بأن يتم تطبيقه البرنامج مع بداية هذا العام ويحول نظام التقويم المستمر إلى درجات ولكن قرار الوزارة بتطبيقه للمرة الثالثة دون اعتماده وقد اخذ البرنامج جهداً من معلمي وإداريي المدرسة دون جدوى وحرصاً منا على رفع مستويات طلابنا نأمل من المسئولين بالوزارة دراسة مدى نجاح البرنامج وإقراره ليتم تطبيقه ونحقق الأهداف التي يسعى لها الجميع. وبين علي حامد القرني وكيل مدرسة انه فوجئ من قرار إعادة تطبيق البرنامج للمرة الثالثة منوها أن نتائج التقويم لا تستخدم في الحكم على الطلاب في الانتقال أو البقاء من صف إلى آخر في العام الدراسي الحالي وإنما لتحقيق الأهداف المرسومة في البرنامج، وقد كنا ننتظر اعتماد تطبيق البرنامج في جميع مدارس المرحلة الابتدائية مع بداية العام الدراسي الحالي .

وأضاف القرني من المفترض أن تقوم الوزارة بدراسة نتائج تطبيق البرنامج بعد تطبيقه لأول مرة يتم وتحديد معايير النجاح والفشل للبرنامج ووضع آلية واضحة ومحددة لضمان نجاحه وتحقيق الأهداف التي من اجلها وضع البرنامج والتي من أهمها قياس مستويات الطلاب من خلال تحديد درجات لكل مهارة في كل مادة، مطالبا باعتماد برنامج تحسين الأداء لطلاب الصفوف الأولية وتعميمه على جميع المراحل الابتدائية بالمناطق التعليمية. وقال التقويم المستمر للطلبة بالمرحلة الابتدائية بطريقة إتقان المهارات لا يخدم مستويات الطلاب، وبرنامج تحسين أداء الطلاب هو القرار المناسب للتقويم المستمر شريطة أن يكون بدرجات كما تم تطبيقه في البرنامج

وأكد المعلم حسن راكان العنزي أن برنامج تحسين الأداء لطلاب الصفوف الأولية يعد عبئاً على المعلم والطالب إذا لم يطبق رسمياً مستهجنا تطبيقه للمرة الثالثة دون اعتماده وأضاف كان من الأولى أن يتم تقييم التجربة الأولى للبرنامج وتحديد الايجابيات والسلبيات من قبل المختصين في المجال التربوي ليتم تطبيقه رسمياً . ورأى المعلم سالم سلمان الفريعي أن التقويم المستمر بطريقة إتقان المهارات لا يخدم مستويات الطلاب ويعتبر برنامج تحسين أداء الطلاب هو القرار المناسب للتقويم المستمر شريطة أن يكون بدرجات كما تم تطبيقه في البرنامج. وطالب بتغيير نظام التقويم المستمر الحالي إلى مهارات بدرجات محددة مبينا ان ذلك يساعد على تحديد مستويات الطلاب.

وقال المعلم حسين الفيفي ان الوزارة تحرص على الاهتمام بالطلبة في جميع النواحي التربوية والتعليمية واكبر دليل على ذلك تطبيق المشروعات التطويرية التي تعمل على تحسين مستويات الطلبة ومن ضمنها برنامج تحسين أداء طلاب الصفوف الأولية مستدركا أن تطبيق هذا البرنامج للمرة الثالثة بشكل غير رسمي أضاف عبئاً على كاهل الطلبة والمعلمين وكان الأجدر أن يتم تقييم البرنامج الذي تم تطبيقه في العام الأول وتؤخذ الايجابيات وتعالج السلبيات ويعمم رسمياً على جميع المراحل الابتدائية.

وطالب المعلم عبدالرحمن سليمان العنزي بتغيير نظام التقويم المستمر والمعمول به حالياً في المدارس الابتدائية، مؤكداً أن النظام أدى إلى انخفاض مستويات الطلبة والطالبات العلمية في كافة المواد الدراسية وإلى مساواة الطالب المتفوق مع صاحب المستوى المتوسط وأنها لا تقيس المستوى الحقيقي للطالب، داعيا الوزارة إلى تغيير النظام المستمر بنظام تحديد إتقان المهارات من خلال درجات محددة فهذا النظام يساعد على تحديد مستويات الطلاب ومن خلال ذلك يمكن لنا معالجة قصور الطلاب في المهارات الأساسية في كل مادة دراسية وبالتالي نستطيع الحكم الدقيق على مستوى الطالب ونحدد المتفوق عن غيره من الطلاب الآخرين أصحاب المستويات المتدني
ة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تحسن أداء الطلاب وسلوكهمداخل وخارج المدرسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوي نت  :: ––––•(- المنتديات التربوية و التعليمية -)•–––– :: قسم التريبة والتعليم Department of Education l-
انتقل الى: